من نحن
♦ نحن من أوائل المواقع السعودية والعربية والذي لم يتأخر يوما منذ عام ٢٠٠٠م عن مواكبة تطورات الانترنت لنصل إلى مرحلة متقدمة من حيث التقنية رغم قلة الموارد المالية وكل هذا بفضل الله سبحانه وتعالى ثم بفضل المخلصين لهذا الكيان كما أننا من أول من وضع شعار ( لا للعنصرية ودعوى الجاهلية ) كشعار خاص بنا ومبدأ لن نحيد عنه وبفضل الله حصلنا على شهادة شكر وتقدير من كرسي الأمير نايف رحمه الله للوحدة الوطنية ويحق لنا أن نفخر به جميعا .

الرؤية :  رؤيتنا لموقع قبائل بلي الرسمي أن يكون متصفح إلكتروني يختص بتاريخ و تراث قبيلة بلي العريقة ينشر تاريخها و حاضرها وتفرعاتها و يُـسهب في بطولاتها و يتحدث عن سيرة فرسانها وأعلامها و شعرائها ويتطرق إلى ديارها و ثقافتها ويعتبر بوابة إلى منتدياتها وساحاتها و مجالس أعضائها التي تطرزها مشاركاتكم القيمة ويكون نبراساً يهتدي به كل باحث عن تاريخ القبيلة ،،،

الرسالة : رسالتنا التي يريد إيصالها هذا الموقع هي ربط أبناء القبيلة مع بعضهم بعضاً و خلق جو من التلاحم و التآخي بين أفراد القبيلة و إطلاعهم على تاريخ آبائهم وأن يكون الموقع مصدراً ثرياً للباحث و المطلع من أبناء القبيلة و غير أبناء القبيلة للإطلاع على تاريخ قبيلة بلي العريق، كما أننا نحرص كل الحرص على التآخي بين القبائل والتعامل معها بكل أخوة وانسجام وننبذ العنصرية ونـُرحب بالمشاركات الهادفة مستمدين منهجنا و ضوابطنا من تعاليم ديننا الحنيف ليكون موقع قبائل بلي الرسمي شامة و منبر مميزاً بين المواقع . 
المنهج والشعار :  إن هذا الموقع لا يعد تفاخر بالأنســاب التي نهى عنه نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بقدر ما هو تاريخ علمي موثق يحفظ تاريخ الآباء ومواطنهم ويُـثري الســاحة العربيـة بالمواضيع التاريخية لحقبة زمنية مضت كي يعي الأبنـاء مدى تكاتف الآبـاء ومنعتهم وحرصهم على التواصل رغم قسوة الحياة آنــــــــذاك و أيضاً يسلط الضوء على حاضر القبيلة الزاهر بإذن الله تعالى .. إن هذا الموقع هو أول موقع للقبيلة و اعتمد اعتماداَ كـُلياَ على جميع ما نُـشر للقبيلة من كتب وأبحاث ونشـرات بالإضافة إلى مقابلة الثقات وكبار السن من أعيان القبيلة … إذن هو بذلك يكون قد حقق الإنضبـــاط و المصداقية على أسس قويمة تاجها الأمانة و الإخلاص في كل ما يـُطرح في موقع قبائل بلي الرسمي محتفظاً بأصالة و عراقة أبنائه . 

تعرف على مجلس الإدارة تعرف على كتاب إخبارية بلي

تعرف على الداعمين قل شيئاً عنا

 

 

X