مقالات

داعش نبته قذرة

نبتة داعش القذرة التي احتضنتها إيران الإرهابية وزرعتها بأرض العرب لتنال من وحدتهم وتشق صفهم، انتهكت الحرمات باسم الدين، تفجّر باسم الدين، وتقتل الأنفس المعصومة التي حرّم الله قتلها إلا بالحق بإسم الدين..

قال تعالى: ( من قَتَل نفساً بغَيْر نَفْس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا )

 وهؤلاء يفجّرون بمساجد الله إرضاء للخوارج ومن دعمهم.. ايت عقول يحملها هؤلاء الهالكين وعن أي دين يُدافعون.. وإلى متى يستمر تلقفهم لعقول الشباب مستغلين جهل البعض وحماسه وغباء البعض الآخر..

الدين براء من هؤلاء الخوارج والمرتزقه الذين يدّعون الدين لتشويه صورة الإسلام السمحه ولزعزعة الأمن واستقرار البلاد لتحقيق مطامع الأعداء لضرب لحمة الوطن واستقراره..

ولكن ستظل بإذن الله عصية عليهم تحقيق احلامهم واوهامهم الواهية لأن ابناء الوطن يدركون جيداً مايخطط له اعداء الوطن وانهم مُستهدفون بأمنهم وعقيدتهم..

اما داعش حتماً ستحتظر وستلفظ أنفاسها الأخيره فالتفجير بجوار مسجد الرسول صلى الله عليه وسلّم وثاني الحرمين اغاض المسلمين قاطبه وليس السعودية فقط بعد تأكدهم من حقيقة داعش خوارج العصر وأن المستهدف الإسلام قبل أن يكون استهداف دول وسيعملون على اقتلاعه من جذوره، ما اوجد التحالف الإسلامي إلا لمثل هؤلا ومن هم على شاكلتهم من داعميهم ولمن يسعون لبناء إمبراطوريتهم المزعومة على حساب العرب والإسلام.

خاتمه:

اللهم من اراد الكيد بالإسلام والمسلمين فرد كيده في نحره واحفظ بلادنا وسائر بلاد المسلمين من الفتن ماظهر منها وما بطن.

 

بقلم: حمد الميهوبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق