التقديم على جائزة العصابين للتفوق العلمي

التقديم على جائزة العصابين للتفوق العلمي

بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد أما بعد :

يسر اللجنة المنظمة لجائزة العصابين للتفوق العلمي أن تتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات لأبنائنا وبناتنا بمناسبة نجاحهم لهذا العام .
وكما تعودنا منذ عشرة أعوام مضت مشاركتهم فرحتهم وتكريم المتميزين والمتفوقين منهم ليكون هذا حافزاً للجميع للتفوق والتميز .
وفي هذا العام تكفل أبناء الشيخ صالح بن عياده رحمه الله بالجائزة . ولقد كان رحمه الله محباً للخير ومشجعاً لمعالي الأمور ومشاركا فيها . وهو من الجيل الفريد من رجال العصابين الذين تفتخر بهم الأجيال من بعدهم حيث تحملوا مشاق الحياة وضربوا أروع الأمثلة في الكرم والتراحم والترابط فيما بينهم .
وهو من الجيل المتعلم من أبناء العصابين ومن أوائل من التحق بمقاعد الدراسة وأثبت تفوقاً دراسياً وعمليا وترك سيرة حسنة لكل من عرفه .

وقد حرصت اللجنة المنظمة على إقامة هذه الجائزة منذ سنوات ماضية . لما للجائزة من فوائد كبيرة للجيل الصاعد من أبناء وبنات العصابين وتشجيعهم لحصد أعلى الدرجات والمنافسة على التميز والإبداع . والاهتمام بالنواحي الثقافية والعلمية والمشاركة في كل ما يهم العصابين ويرفع من شأنهم في الحاضر والمستقبل . ولم يأتي هذا بجهد شخصي او عمل فردي وإنما بتكاتف الجهود من رجال وأبناء وبنات العصابين .

سيتم تكريم جميع الحاصلين على درجة الدكتوراه و درجة الماجستير .

وكذلك الحاصلين على البكالوريوس بتقدير ممتاز .
و الحاصلين على الثانوية العامة بنسبة 95% فما فوق وسوف تكون مفاضله بين المتقدمين .

كذلك سيتم تكريم حفظة كتاب الله من البنين والبنات على قسمين :

المرحلة الإبتدائية والمتوسطة:-
حفظ ٢٠ جزء فما فوق .

المرحلة الثانوية والجامعية :-
حفظ القرآن الكريم كاملاً.

وعلى الذين تتحقق بهم متطلبات الجائزة التواصل مع اللجنة المنظمة بإرسال صورة المؤهل على أحد الأرقام التالية:

صالح بن مرزوق 0507775162
تركي بن مرزوق 0565688008
عبدالرحيم صالح بن عياده
0502185888

بموعد اقصاه يوم الخميس
الموافق ٢٢ رمضان .

مع دعواتنا للجميع بالتوفيق والنجاح

تعليقات الفيس بوك

للذين لديهم حساب في الفيس بوك يمكنهم التعليق هنا مباشرة

نبذة عن الكاتب

اترك تعليق

avatar

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

  Subscribe  
نبّهني عن
X