مقالات

تبوك اليوم غير !!

سجل ياتاريخ تبوك اليوم غير،تبوك فاح شذى عبير وردها في كل مكان، تبوك توشحت بوشاح الورد والفل والياسمين إستعداداً لإستقبال الزائر الكبير ،شوارعها اكتست بأجمل الحلل إحتفاء بمقدم ضيفها الكريم،من عاداتنا حينما يحل علينا الضيف فإن كرم الضيافة يُحتم علينا تقديم كل مانستطيع من مظاهر الكرم والحفاوة،هكذا إحتفت تبوك الورد بمقدم مليكنا ووالدنا سلمان الحزم، فقد ازدانت شوارع تبوك باأجمل العبارات الترحيبية كلاً يهلي ويرحب بطريقته،إستبشر بقدومه الصغير قبل الكبير،دقت أجراس الفرح كل بيت، أهازيج الفرح تُردد بكل مكان، إبتهج الجميع بخبر زيارته قبل وصوله وازدادت المشاعر فرحة بوصوله،لا غرابة في ذلك إنها مشاعر الحب والإنتماء لهذا الوطن المعطاء ولقيادته الكريمة،مشاعر الفرحه لا يمكن وصفها هي مشاعر فياضة يترجمها حبنا وولائنا لوطننا ولحكامه منذ أن توحدت البلاد تحت راية التوحيد،حب الوطن وحب قيادته مشاعر لايمكن تصنعّها إنها فطرة فُطرنا عليها منذ أن خرجنا إلى هذه الحياة،
بمجيئك يامليكنا أستبشرنا خيراً فحللت أهلاً ووطئت سهلاً،فأهلا بك ياسلمان الحزم ويامحمد العزم،مرحباً مليون تبوك أنورت وأستهلت وأمطرت.
بقلمي/ سلمى يوسف البلوي ناشطة إجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق