ضع إعلانك هنا



صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 6 من 16

الموضوع: المدينة تنفرد بنبذهـ ونص للمرحوم أحمد شاهر البلوي رحمة الله ..

  1. #1
    عضو شرف منتدى بلي الرسمي الصورة الرمزية سلمان العرادي
    تاريخ التسجيل
    4 - 2 - 2004
    الدولة
    نيوزلندا ..
    المشاركات
    18,151
    معدل تقييم المستوى
    628

    افتراضي المدينة تنفرد بنبذهـ ونص للمرحوم أحمد شاهر البلوي رحمة الله ..


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    المدينة تنفرد بنبذهـ عن حياة المرحوم .. أحمد شاهر البلوي ونص أنا .. وهو .. وأنتِ


    صالح النعاشي - حزن

    الإنسان يولد وهو مهيأ للطفولة فقط ولذا يكون نقياً يعيش طفولته ويتعايش مع ما حوله بمعطيات تلك الطفولة يكبر وهو يتمنى أن يفارق الطفولة إلى العالم الأرحب كما يعتقد ومع تقدم العمر يبتعد شيئاً وشيئاً عن إحساس الطفل في داخله إلى أن يفقد الإحساس به إلى الأبد، وحدها الفنون هي ما يوقظ الطفل وينميه في داخل الإنسان لأنها عمق الإحساس، والشعر أحد أهم وأجمل تلك الفنون المحفزة للطفل في داخلنا وبهذا وكلما زاد التجاذب بين هذا الإنسان وشعره كبر الطفل في داخله وعاش نقاءه واستمتع بوجوده في هذا الوجود.

    الأطفال الكبار قلة لأنهم الأنقياء وهم الندرة المفقودة في حالة الشاعر الغائب (أحمد شاهر البلوي رحمه الله) أحد أكثر الناس نقاءً وطفولة بقي الطفل في داخله لم يتغير مع تقدم عمره وزاده الشعر إحساسا بهذا الطفل كنا في وقت ما هو زمن بدايته الشعرية نعيش مدرسة المشاغبين بتفاصيلها وشخصياتها كان أحمد شاهر رحمه الله يرى نفسه أحمد زكي فيها ربما لأنه الأكثر صدقاً وعاطفة ومشاعر وقرباً من الشعر وأحاسيسه منا البقية البعيدة عن كل هذا وربما لأنه الأسمر المتزن بين زمرة المشاغبين.

    عاش حياته قريباً بروحه من الجميع رغم تباعد الأجساد وانقطاع وسائل الاتصال ومع ظهور خدمة الجوال طغى حضور أحمد رحمه الله بين أصدقائه حتى أصبح حلقة وصل بينهم.

    كنت أسأله ومن أين تجد كل هذا الوقت للتواصل؟

    وكان يرد بأنه يملك قلباً مساحته تتسع وأنه لا يسعى إلى مسح الذاكرة مهما كانت الأسباب.

    كان رحمه الله يتميز بقدرة على السيطرة على أن يبقى الاختلاف في حدود أن لا يفسد للود قضية وبهذا كان فيما يبدو أقرب إلى من اختلفوا معه إلى من أحبوه رغم أن الحقيقة هي أنه الأجدر بالحب لأن من أراد أن يعرف قيمة أن تبادل شخصاً بالحب فإن أحمد رحمه الله هو الأقدر على تجسيد هذه الصورة الجميلة.

    متزوج بدرجة عاشق مخلص لبيته وأسرته له من الأبناء ثلاثة وعد وشاهر وعبدالعزيز وكان لهم منه أبوة حانية وقرب قلما نجد شبيهاً له في زمن الانشغال بالدنيا وإهمال الأسرة ولذا كانت أحب هواية إلى قلبه المصارعة مع ابنه شاهر.

    كان يقول دائماً إن هاجسه الأكبر أن لا تأخذه الملذات ويشبه فقراء اليهود وكان دائماً ما يدعو الله أن يوفقه في أمرين في حياته الزوجية وفي تجاوز مصيره في الآخرة وأن يثبته الله ويتقبله بقبول حسن.

    كان يقول رحمه الله بأن أحب منظر إليه هو منظر الحرم النبوي الشريف وأحب بقعة إليه هي المدينة المنورة توفي رحمه الله وصلي عليه في الحرم النبوي الشريف ودفن بالمدينة المنورة وكأنه بذلك قد اختارها بالحب سكنا دائما بعد الموت.

    أبد ما غبت عن عيني ولا غاب القصيد وغبت

    نفي تام للغياب سواء كان غياب الصورة عن العين وهو قمة الوجود في ذهن المحب أو غياب الحبيب عن الوجود في القصيدة أو الغياب الأشمل الغياب بالجسد لأن الحبيب هنا متملك للجسد والفكر وحتى الشعر وهذا قمة الحضور.

    ولا هدتني الغربة كثر ما هدني غيابك

    حتى هناك في الغربة (تغرب الشاعر رحمه الله للدراسة لمدة عام في الباكستان) لم تكن الغربة سبباً في الألم والتعب والهم أكثر مما كان غياب الحبيب هو المسبب لكل ذلك لأن الغربة الحقيقية هي بعد الحبيب عن حبيبة.

    أنا لا شفت لي شوفه ولا ذاب الخفوق وذبت

    هنا ينفي شاعرنا رحمه الله الاحتمالات التي يمكن أن تخطر في بال المحبوب وأولها أن يكون قد سكن في مخيلته حبيب آخر وذاب في ذلك الحب وغاب في عالم الحب الجديد.

    على بابك تركت خطاي على بابك على بابك

    لم يقل الشاعر رحمه الله “على بابك وقفت خطاي” بل تركها هناك وهنا يلغي احتمالية أن تكون فترة توقف لانطلاق آخر بل إن (خطاه) قد بقيت هناك على باب المحبوب بلا أمل لانطلاق آخر أو لعبور طريق جديد.

    أنا من صرت لك عاشق توشحت الغرام وتبت

    إن هذا الحب قد صير شاعرنا رحمه الله إلى عابد توشح هذا الحب الحلال وصيره عاشقاً تائباً قد وصل بقناعته إلى الاستقرار عن الحب الحرام إلى أمان الحب الحلال واستقرار الحياة الزوجية التي يحيطها الحب ويقودها عاشق صادق.

    حلفت أني أعيش هناك وأرد أموت واحيا بك

    حلف الشاعر رحمه الله أن يعيش هناك في عالم المحبوب وهناك يموت وأن قدر له الرجوع سيحيا به الحب مرة أخرى لأن ذلك المحبوب هو الخيار الأخير لشاعرنا رحمه الله نسأل الله أن يجمعه بمن يحب في جنات النعيم.

    غلاك استأثره قلبي زرعته بالعروق ونبت

    إن غلا المحبوب أصبح حقاً خاصاً بقلبه لأن قلبه قد استأثر بهذا الحب لنفسه من بعد ما زرعه شاعرنا رحمه الله في عروقه لينبت هناك في قلبه شجرة حب لذلك المحبوب ليبقى سكنها هناك في القلب وجذورها تمتد في عروقه.

    غديت لك الهوا والما غديت الشمس وترابك

    بعد أن أصبح المحبوب شجرة في قلب شاعرنا رحمه الله أصبح هو له الماء والهواء والشمس والتي تبقي ذلك الحب حياً في داخل القلب بل وتساعده على النمو والاستمرار وكذلك كان هو التراب الذي تعيش وتمد تلك الشجرة جذورها فيه.

    حبيبي كل ما في الأمر سقاني هالقدر وشربت

    هنا ينخفض صوت شاعرنا رحمه الله ويدخل الحزن إلى النص عبر هذا البيت ليبين أسباب ما يعاني من شرود للذهن يبين المبرر الحقيقي لأي تغير قد يلحظه المحبوب إن ما حدث هو أن هذا القدر قد سقاه (بوقوع حدث هو المرض) وأن شاعرنا قد شرب لإيمانه المطلق بالقضاء والقدر وأن كل شيء مقدر من الله عز وجل.

    وراضي بالقدر لكن أبد ما أتحمل عتابك

    هنا يؤكد شاعرنا رحمه الله إيمانه بالقضاء والقدر وأنه متقبل لذلك الابتلاء من الله سبحانه وتعالى وأنه صابر محتسب ولكن ما يشغل باله ويهمه هو عتاب محبوبه فهو لا يتحمل ذلك.

    وإذا اللي مزعلك مني هجوسي سيدي ما أذنبت

    وإذا كان ما يشغل بال المحبوب هو انشغال بال شاعرنا رحمه الله وشرود ذهنه فإنه يبين أنه لم يذنب في ذلك لأنه سيذكر له الأسباب في باقي القصيدة.

    أنا اسرح بك وأنا وإياك ولا با قول بأسبابك

    هنا يبين بجمال متناهٍ أول الأسباب لشرود الذهن إن هذه الحالة تأتيه حتى وهو معه ولكن ليس بأسبابه ولكن لأعمق من ذلك وهو به لأنه لو قال بأسبابه فمعنى ذلك أن هذا المحبوب قد أصبح وجوده سبباً في شرود الذهن وهذا انتقاص في قيمة وجود الحبيب.

    أنا من زارني ذاك وتعلق بالوريد تعبت

    كم أبكاني هذا البيت ربما لأني تذكرت معاناة أحمد رحمه الله مع المرض هنا يبين جوهر معاناته وسبب شروده وهو أنه منذ زاره (ذاك) المرض والذي سكن في عصب الكتف لينتشر بعده في جسده رحمه الله بدأ تعبه وبدأت معاناته.

    تمكن من عصب يدي قبل لا أسدد أتعابك

    هنا يبين سيطرة المرض وان تمكنه منه ليس هو ما سبب لشاعرنا رحمه الله الألم بل عدم تمكنه من تسديد أتعاب المحبوب ومكافأته على ما وجده من حب وسعادة هو ما آلمه وأتعبه.

    أنا مو مشغل فكري قضية (احتمال) إن طبت

    وهنا يصل إلى ذروة سبب شرود الذهن وهي أن ما يشغل باله رحمه الله ليس مسألة وقضية (احتمال) الشفاء وهنا يضع شاعرنا هذه الكلمة (احتمال) بين قوسين وأنا بدوري أضعها كذلك هو بإحساس من يشعر بقرب ودنو أجله وبعد احتمال الشفاء وأنا بيقيني من ذلك بسبب موته رحمه الله.

    أنا أفكر يا كيف آموت وأنا اللي حاسب حسابك

    وهنا يصل شاعرنا رحمه الله إلى ملخص القصيدة وجوهر المعاناة ورسالة دائمة إلى من يحب أنه يفكر كيف سيموت وهو يحمل بداخله ويحسب حساب مصير محبوبه بعده.

    رحمك الله ياشاعرنا حتى وأنت تكتب بشعور المودع وإحساس المفارق لا تفكر في نفسك بل في غيرك، عاش رحمه الله وهو كذلك ويودع الدنيا وهو يحمل هم غيره نسأل الله أن يرحمه برحمته ويخلف أهله بخير وأن يخلفه الولد الصالح الذي يدعو له (وإنا لله وإنا إليه راجعون).


    الرابـــــــــــط ..

    http://www.almadinapress.com/index.a...icleid=1015857




    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    عضو شرف منتدى بلي الرسمي الصورة الرمزية حماد سعد السحيمي
    تاريخ التسجيل
    26 - 3 - 2005
    المشاركات
    5,681
    معدل تقييم المستوى
    572

    افتراضي رد: المدينة تنفرد بنبذهـ ونص للمرحوم أحمد شاهر البلوي رحمة الله ..

    اخي سلمان الف شكر

    رحمك الله ياحمد شاهر

    وأدخلك الفردوس الاعلى ان الله على كل شي قدير
    [CENTER]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    عضو فوق المتميز الصورة الرمزية محمد العصباني
    تاريخ التسجيل
    26 - 7 - 2007
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    المشاركات
    6,273
    معدل تقييم المستوى
    488

    افتراضي رد: المدينة تنفرد بنبذهـ ونص للمرحوم أحمد شاهر البلوي رحمة الله ..

    الأخ /سلمان العرادي.
    أشكرك على هذا الموضوع . والذي أحزنني جداً تتبع معاني أبياته .
    قمة الوفاء يا أحمد.(رحمك الله رحمة واسعة)
    سلمان أكرر شكري لك أيه الوفي .
    سبحان الله / والحمد لله / ولا إله إلا الله / والله أكبر / ولاحول ولاقوة الا بالله
    .

  4. #4
    عضو اللجنة التنفيذية للموقع (الإشراف العام)
    تاريخ التسجيل
    22 - 9 - 2006
    المشاركات
    380
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي الغائب: أحمد شاهر البلوي أنا.. وهو.. وأنتِ..!!

    صالح النعاشي - حزن :: صحيفة المدينة

    الإنسان يولد وهو مهيأ للطفولة فقط ولذا يكون نقياً يعيش طفولته ويتعايش مع ما حوله بمعطيات تلك الطفولة يكبر وهو يتمنى أن يفارق الطفولة إلى العالم الأرحب كما يعتقد ومع تقدم العمر يبتعد شيئاً وشيئاً عن إحساس الطفل في داخله إلى أن يفقد الإحساس به إلى الأبد، وحدها الفنون هي ما يوقظ الطفل وينميه في داخل الإنسان لأنها عمق الإحساس، والشعر أحد أهم وأجمل تلك الفنون المحفزة للطفل في داخلنا وبهذا وكلما زاد التجاذب بين هذا الإنسان وشعره كبر الطفل في داخله وعاش نقاءه واستمتع بوجوده في هذا الوجود.
    الأطفال الكبار قلة لأنهم الأنقياء وهم الندرة المفقودة في حالة الشاعر الغائب (أحمد شاهر البلوي رحمه الله) أحد أكثر الناس نقاءً وطفولة بقي الطفل في داخله لم يتغير مع تقدم عمره وزاده الشعر إحساسا بهذا الطفل كنا في وقت ما هو زمن بدايته الشعرية نعيش مدرسة المشاغبين بتفاصيلها وشخصياتها كان أحمد شاهر رحمه الله يرى نفسه أحمد زكي فيها ربما لأنه الأكثر صدقاً وعاطفة ومشاعر وقرباً من الشعر وأحاسيسه منا البقية البعيدة عن كل هذا وربما لأنه الأسمر المتزن بين زمرة المشاغبين.
    عاش حياته قريباً بروحه من الجميع رغم تباعد الأجساد وانقطاع وسائل الاتصال ومع ظهور خدمة الجوال طغى حضور أحمد رحمه الله بين أصدقائه حتى أصبح حلقة وصل بينهم.
    كنت أسأله ومن أين تجد كل هذا الوقت للتواصل؟
    وكان يرد بأنه يملك قلباً مساحته تتسع وأنه لا يسعى إلى مسح الذاكرة مهما كانت الأسباب.
    كان رحمه الله يتميز بقدرة على السيطرة على أن يبقى الاختلاف في حدود أن لا يفسد للود قضية وبهذا كان فيما يبدو أقرب إلى من اختلفوا معه إلى من أحبوه رغم أن الحقيقة هي أنه الأجدر بالحب لأن من أراد أن يعرف قيمة أن تبادل شخصاً بالحب فإن أحمد رحمه الله هو الأقدر على تجسيد هذه الصورة الجميلة.
    متزوج بدرجة عاشق مخلص لبيته وأسرته له من الأبناء ثلاثة وعد وشاهر وعبدالعزيز وكان لهم منه أبوة حانية وقرب قلما نجد شبيهاً له في زمن الانشغال بالدنيا وإهمال الأسرة ولذا كانت أحب هواية إلى قلبه المصارعة مع ابنه شاهر.
    كان يقول دائماً إن هاجسه الأكبر أن لا تأخذه الملذات ويشبه فقراء اليهود وكان دائماً ما يدعو الله أن يوفقه في أمرين في حياته الزوجية وفي تجاوز مصيره في الآخرة وأن يثبته الله ويتقبله بقبول حسن.
    كان يقول رحمه الله بأن أحب منظر إليه هو منظر الحرم النبوي الشريف وأحب بقعة إليه هي المدينة المنورة توفي رحمه الله وصلي عليه في الحرم النبوي الشريف ودفن بالمدينة المنورة وكأنه بذلك قد اختارها بالحب سكنا دائما بعد الموت.
    أبد ما غبت عن عيني ولا غاب القصيد وغبت
    نفي تام للغياب سواء كان غياب الصورة عن العين وهو قمة الوجود في ذهن المحب أو غياب الحبيب عن الوجود في القصيدة أو الغياب الأشمل الغياب بالجسد لأن الحبيب هنا متملك للجسد والفكر وحتى الشعر وهذا قمة الحضور.
    ولا هدتني الغربة كثر ما هدني غيابك
    حتى هناك في الغربة (تغرب الشاعر رحمه الله للدراسة لمدة عام في الباكستان) لم تكن الغربة سبباً في الألم والتعب والهم أكثر مما كان غياب الحبيب هو المسبب لكل ذلك لأن الغربة الحقيقية هي بعد الحبيب عن حبيبة.
    أنا لا شفت لي شوفه ولا ذاب الخفوق وذبت
    هنا ينفي شاعرنا رحمه الله الاحتمالات التي يمكن أن تخطر في بال المحبوب وأولها أن يكون قد سكن في مخيلته حبيب آخر وذاب في ذلك الحب وغاب في عالم الحب الجديد.
    على بابك تركت خطاي على بابك على بابك
    لم يقل الشاعر رحمه الله “على بابك وقفت خطاي” بل تركها هناك وهنا يلغي احتمالية أن تكون فترة توقف لانطلاق آخر بل إن (خطاه) قد بقيت هناك على باب المحبوب بلا أمل لانطلاق آخر أو لعبور طريق جديد.
    أنا من صرت لك عاشق توشحت الغرام وتبت
    إن هذا الحب قد صير شاعرنا رحمه الله إلى عابد توشح هذا الحب الحلال وصيره عاشقاً تائباً قد وصل بقناعته إلى الاستقرار عن الحب الحرام إلى أمان الحب الحلال واستقرار الحياة الزوجية التي يحيطها الحب ويقودها عاشق صادق.
    حلفت أني أعيش هناك وأرد أموت واحيا بك
    حلف الشاعر رحمه الله أن يعيش هناك في عالم المحبوب وهناك يموت وأن قدر له الرجوع سيحيا به الحب مرة أخرى لأن ذلك المحبوب هو الخيار الأخير لشاعرنا رحمه الله نسأل الله أن يجمعه بمن يحب في جنات النعيم.
    غلاك استأثره قلبي زرعته بالعروق ونبت
    إن غلا المحبوب أصبح حقاً خاصاً بقلبه لأن قلبه قد استأثر بهذا الحب لنفسه من بعد ما زرعه شاعرنا رحمه الله في عروقه لينبت هناك في قلبه شجرة حب لذلك المحبوب ليبقى سكنها هناك في القلب وجذورها تمتد في عروقه.
    غديت لك الهوا والما غديت الشمس وترابك
    بعد أن أصبح المحبوب شجرة في قلب شاعرنا رحمه الله أصبح هو له الماء والهواء والشمس والتي تبقي ذلك الحب حياً في داخل القلب بل وتساعده على النمو والاستمرار وكذلك كان هو التراب الذي تعيش وتمد تلك الشجرة جذورها فيه.
    حبيبي كل ما في الأمر سقاني هالقدر وشربت
    هنا ينخفض صوت شاعرنا رحمه الله ويدخل الحزن إلى النص عبر هذا البيت ليبين أسباب ما يعاني من شرود للذهن يبين المبرر الحقيقي لأي تغير قد يلحظه المحبوب إن ما حدث هو أن هذا القدر قد سقاه (بوقوع حدث هو المرض) وأن شاعرنا قد شرب لإيمانه المطلق بالقضاء والقدر وأن كل شيء مقدر من الله عز وجل.
    وراضي بالقدر لكن أبد ما أتحمل عتابك
    هنا يؤكد شاعرنا رحمه الله إيمانه بالقضاء والقدر وأنه متقبل لذلك الابتلاء من الله سبحانه وتعالى وأنه صابر محتسب ولكن ما يشغل باله ويهمه هو عتاب محبوبه فهو لا يتحمل ذلك.
    وإذا اللي مزعلك مني هجوسي سيدي ما أذنبت
    وإذا كان ما يشغل بال المحبوب هو انشغال بال شاعرنا رحمه الله وشرود ذهنه فإنه يبين أنه لم يذنب في ذلك لأنه سيذكر له الأسباب في باقي القصيدة.
    أنا اسرح بك وأنا وإياك ولا با قول بأسبابك
    هنا يبين بجمال متناهٍ أول الأسباب لشرود الذهن إن هذه الحالة تأتيه حتى وهو معه ولكن ليس بأسبابه ولكن لأعمق من ذلك وهو به لأنه لو قال بأسبابه فمعنى ذلك أن هذا المحبوب قد أصبح وجوده سبباً في شرود الذهن وهذا انتقاص في قيمة وجود الحبيب.
    أنا من زارني ذاك وتعلق بالوريد تعبت
    كم أبكاني هذا البيت ربما لأني تذكرت معاناة أحمد رحمه الله مع المرض هنا يبين جوهر معاناته وسبب شروده وهو أنه منذ زاره (ذاك) المرض والذي سكن في عصب الكتف لينتشر بعده في جسده رحمه الله بدأ تعبه وبدأت معاناته.
    تمكن من عصب يدي قبل لا أسدد أتعابك
    هنا يبين سيطرة المرض وان تمكنه منه ليس هو ما سبب لشاعرنا رحمه الله الألم بل عدم تمكنه من تسديد أتعاب المحبوب ومكافأته على ما وجده من حب وسعادة هو ما آلمه وأتعبه.
    أنا مو مشغل فكري قضية (احتمال) إن طبت
    وهنا يصل إلى ذروة سبب شرود الذهن وهي أن ما يشغل باله رحمه الله ليس مسألة وقضية (احتمال) الشفاء وهنا يضع شاعرنا هذه الكلمة (احتمال) بين قوسين وأنا بدوري أضعها كذلك هو بإحساس من يشعر بقرب ودنو أجله وبعد احتمال الشفاء وأنا بيقيني من ذلك بسبب موته رحمه الله.
    أنا أفكر يا كيف آموت وأنا اللي حاسب حسابك
    وهنا يصل شاعرنا رحمه الله إلى ملخص القصيدة وجوهر المعاناة ورسالة دائمة إلى من يحب أنه يفكر كيف سيموت وهو يحمل بداخله ويحسب حساب مصير محبوبه بعده.
    رحمك الله ياشاعرنا حتى وأنت تكتب بشعور المودع وإحساس المفارق لا تفكر في نفسك بل في غيرك، عاش رحمه الله وهو كذلك ويودع الدنيا وهو يحمل هم غيره نسأل الله أن يرحمه برحمته ويخلف أهله بخير وأن يخلفه الولد الصالح الذي يدعو له (وإنا لله وإنا إليه راجعون).
    http://www.almadinapress.com/index.a...icleid=1015857
    (الناطق باسم لجان إدارة مواقع شبكة قبائل بلي الرسمي)
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    عضو فوق المتميز الصورة الرمزية سعود السرحاني
    تاريخ التسجيل
    31 - 12 - 2006
    الدولة
    K.S.A
    المشاركات
    12,800
    مقالات المدونة
    1
    معدل تقييم المستوى
    523

    افتراضي رد: الغائب: أحمد شاهر البلوي أنا.. وهو.. وأنتِ..!!

    رحمة الله عليه


    نسأل الله بأسمائه الحسنى أن يغفر له ويرحمه ويدخل الجنة مع الأبرار انه سميع مجيب
    اللهم يمن كتابه ويسر حسابه ، اللهم ابدله دارا خيرا من داره ، وأهلا خيرا من أهله ، وزوجا خيرا من زوجه ، واخلفه في أهله بخير ، اللهم باعد بينه وبين الذنوب والمعاصي كما باعدت بين المشرق والمغرب ، اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنان ، اللهم ألهمنا الصبر والسلوان وارحمنا برحمتك إذا صرنا إلى ما صار إليه .. اللهم تقبل حسناته وتجاوز واعف عن سيئاته ..
    إنا لله وإنا إليه راجعون
    ســأقف عند هــذا الحـــد

    فلمـ يبقى للفرص أي مجــال

    وداعاً منتدى بلي

    أتمنى ذكري بالخيـــر


    خذ من ا̄ﻟحياه : ﭑﻟشيء ا̄ﻟذيءَ ﯾﺳعدك ..
    ۆ باقي الأمور اتُركہا تأتي ڳمـَﭑ كتبہاا ♡`
    ﭑلله ﻟگ . . ♥

  6. #6
    كاتبة مميزة الصورة الرمزية عاصفة الشمال
    تاريخ التسجيل
    15 - 1 - 2006
    المشاركات
    6,817
    مقالات المدونة
    1
    معدل تقييم المستوى
    546

    افتراضي 1




    رحِـــــــم الله الفقيد / أحمد شاهر .. رحمة ًواسعة و أسكنهـ فسيح جناته


    يستــــــــــاهل هذا الشاعر كل لمســــــات التقدير والوفاء..


    وشكـــــــراً لكم أخي / سلمان .




    إنْ تَلَبَّسَ قَلَمِيْ فِيْ يَوْمٍ مَاْ رِدَاْء الأَنَاْنِيْةِ 00
    سَأَكْسُرُه00
    ( العَاصِفْة )

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
هذا الموقع برعاية
شبكة الوتين
تابعونا