skip to Main Content
قصائد وأمسيات شعرية (فيديو )

قصيدة نور الصبح للشاعر / عبدالكريم سليم ابن صويدر البلوي

7 يوليو، 20220 second read

نور الصبح

انا هواى وغايتي شبت النار

لاقام نور الصبح يمحى الظلامي

في خائعا توه موسم بالامطـار

بارضا سقاها الله بنو الغمامي

بارضا بها يرتاح بالي والافكار

هي غايتي هي رغبتي هي غرامي

ديرة هل الماجوب والطيب والكار

ديرة بـلـي نسل الحرار الكرامي

ربعي بلي لو جار بالوقت ماجار

لوطار من قب المهار العسامي

ارداهم اللي يكرم الضيف والجار

والطيب موروث الجدود العظامي

مع دلتا سويتها عند الاسحار

قيست مافيها بقدر ونظامي

لاذاقها الشـراب ياقف ويحتار

صفرى ويصبغ بنها بالبهامي

سويتها وزودتها بن وبهار

من ذاقها تكفيه شرب وطعامي

والجو غيم وديم وعشوب وازهار

متخالطا نوارهـا بالبشامي

ولجت طيور الصبح من بعد الاغتار

اجوالهن فوق الشجر والعدامي

وشوفت رياضا كلها اعشاب وانهار

وجميع عشبا من مجانيه زامي

والطرش جولانا على ايمين ويسار

حمرا حزبر مثل حمر النعامي

متعاقبه بالروض حلوات الازوار

تـقطف من النوار زبراء سنامي

واخير مما قلت ترتيب الاذكار

ذكر الولي معط العطايا الجسامي

الواحد المعبود علام الاسرار

المكتلف بالخلق شرقا وشامي

الواحد المعبود النافع الضار

جلآ جليلآ مكتلف بالانامي

المكتلف بالخلق في كل الاقطار

حيآ سلام ومنه كل السلامي

عالم بمايخفى وعالم بما صار

العالي الوالي رفيع المقامي

اللي لياء ضاقت على العبد له سار

يدعيه وعيون الخلائق نيامي

وذكر الرسول المصطفى سيد الاخيار

سيد العباد الفاهمه والعوامي

يالعبد صل الفرض وصخـر بالاوتار

ود الفروض ودها بالتزامي

دامك سليم ولامعك بعض الاعذار

قبل الممات وقبل قبرا هدامي

ماعاد تعلم بالليالي والاقدار

الدائم الله مال غيره دوامي

الموت ياتي والآجل نوب غدار

ولاكل رجالآ ينول المرامي

والآجل مكتوبا على اكبار واصغار

هني من لباء وصلى وصامي

الموت صيورآ على كل الاعمار

والقبر صندوق العمل واللجامي

وبعض الرفاقه كنه الوالد البار

رفقته مافيها شكوك وكلامي

وبعض الرفاقه مل قصاف الاعمار

لافيه خير ولابقربه مرامي

تلقاه بين الناس بالهرج سمسار

يفرح لياء صارت هواش وخصامي

يبغاء يشب النار ويزود النار

فعله حرام وكل شكله حرامي

وده يخليها معاصير وغبار

بين القرابه وده الانتقامي

وبعض العرب حكيم شورا لياء شار

رجلآ فهيم ومن رجالآ افهامي

تجي علومه كنها دق مسمار

مجرب الدنيا بكل احتكامي

وبعض الرجال اكبار وعقولها اصغار

فرق الاوادم مثل فرق الاسامي

وسلامتكم ونعتذر على الاطالة.. 

Share this Article
Further Reading
Trending Articles

لا توجد تعليقات

This Post Has 0 Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Back To Top