مقالاتنفطويه راعي الذلول

شبيك لبيك .. الجني ( فرتكوش ) بين إيديك ..!!

شبيك لبيك .. الجني ( فرتكوش ) بين إيديك ..!!

الحمد لله وحده وبعد ،،،
سمعت صوتاً هادراً .. مخترقاً جدران المنزل .. ومن خلف الدخان الأبيض .. رأيت ( شبحاً ) ينادي قائلاً :
شبيك لبيك .. الجني ( فرتكوش ) بين إيديك …
قلت : سلام قولاً من ربٍ رحيم ..
من أنت ؟؟
فقال : أنا جني من الجنانوه .. أرسلني إليك صديقك ( دحيمان ) من جزيرة ( سليمان ) في بلاد الواق الواق .. لأحقق لك ثلاثة مطالب تطلبها … من خلال أسئله لم تجد لها جواباً أو سبباً … واسأل .. تجاب .. !!

قلت : ياسعادة الدكتور ( الجني ) .. أمهلني قليلاً .. وقاطعني قائلاً : لا تقل لي دكتور يا دكتور … فالغالبية تحمل هذا اللقب .. و أصبح حرف ( الدال ) كما هو باللغه الأورديه ألا وهو ( العدس ) .. ويا كثر ( عدسكم ) …!!
ثم اردف قائلاً .. وأنت شخصياً تعرف أكثر من غيرك .. أم تريدني أن أذكرك … قلت : كفى … يا ( فرتكوش ) بلاش فضايح ….!!
وأمهلني ( الجني ) ساعه .. ليعود بعدها .. وقبل خروجه من البيت قلت له : على هونك بارك الله فيك .. وأنت خارج .. كي لاتهدم علينا البيت .. لأنه بيت ( حكومه ) …
ولازال عليه أقساط لصندوق التنميه العقاري .. والصندوق ليس له ( شغل ) سوى ذوي الدخل المحدود .. بملاحقتهم بالسداد … دون شفقه أو رحمه بالمواطن ( العزيز ) الذي انقطعت به السبل .. ولم يعد قادراً على سداد القسط …!!
وياليت ( الحكومه ) تسامح المواطنين الغير قادرين على السداد .. خاصه القدامى منهم …وان تعتبرها ( هبه ) لوجه الله ..!!
أو أن يعتبرها معالي وزير الماليه والإقتصاد الوطني .. بصفته رئيس مجلس ادارة صندوق التنميه العقاري .. ( عطيه ما من وراها جزيه ) بعد أن يقترح معاليه لمجلس الوزراء الموقر .. ….. وهنا سمعت صوت ( الجني ) مقاطعاً قائلاً :
أشتاتاً أشتوت .. أشتاتاً أشتوت.. أشوفك استرسلت بالحديث … ثم خرج ( فرتكوش ) بهدوء .. وعاد بعد ساعه .. قائلاً :
شبيك لبيك … إسأل .. تجاب.. أيها ( المواطن ) العزيز …
والحقيقه .. إرتفعت معنوياتي من هذا الكلام ( السنع ) وتمنيت لو أن بعض المسئولين .. أن يتعلموا مثل هذا الكلام …!!

المهم في الأمر … سألته السؤال الأول وهو :

هل ستضرب أمريكا … العراق …؟؟
فأدخل ( الجني ) السؤال في كمبيوتره .. وجاء الجواب مطبوعاً وهو:
أمريكا لن تضرب العراق عسكرياً .. ولكنه ( تهويش ) أمريكي لتخويف الحكومات … ولم تتعلم هذه الحكومات من الماضي عندما أوهمت أمريكا تلك الدول بالخطر الإيراني .. مما جعل هذه الدول أن تشتري معظم الترسانه الأمريكيه ..!!
وموضوع العراق ( أمريكياً ) سيكون ضمن مسلسل تقسيم المنطقه …
انتهى …………..

السؤال الثاني :
متى ستكون هذه ( الأمه ) لها مكانتها بين الأمم ؟؟
وجاء الجواب مطبوعاًً وهو :
لايغير الله ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم .. فابتعدتم عن دينكم .. فتشرذمتم .. ومنعتم حق الله في الزكاه … فطارت البركه وشح المطر .. قلا سبيل لكم سوى أن تعودوا إلى دينكم .. الذي هو عصمة أمركم … انتهى ……

السؤال الثالث :
هل تعرف اسم معالي وزير التخطيط في بلادنا .. وعن فعالية هذه الوزاره الموقره ؟؟
وأدخل ( الجني ) السؤال في كمبيوتره حيث ( حاص ولاص ) .. ومن ثم .. جاء الجواب مطبوعاَ وهو :
أعتذر عن الجواب .. أعتذر عن الجواب .. إضغط زر ( الإلغاء ) حالاَ .. الجواب اعلى من مقدرتي .. !!

ولكم تحياتي ،،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق