المراكز الانتخابية بمنطقة تبوك تسجل 146 مرشحاً ومرشحة

بواسطة سعود البلوي

شهدت المراكز الانتخابية بمنطقة تبوك أمس إقبالاً لافتاً من الشباب لتسجيل أسمائهم كمرشحين وخاصة في المراكز الرجالية، كما شهدت المراكز النسائية إقبالاً متزايداً من النساء اللاتي حرصن على تسجيل أسمائهن كمرشحات للانتخابات البلدية.وجاء إجمالي عدد المرشحين والمرشحات الذين سجلوا أسمائهم أمس كمرشحين 146 مرشحاً ومرشحة في المراكز الانتخابية بمنطقة تبوك، منهم 126 مرشحاً و20 مرشحة، حيث سجل المركز الانتخابي رقم 532 بمركز الأمير فهد بن سلطان الاجتماعي بتبوك 34 مرشحاً فيما سجل المركز الانتخابي رقم 784 في المدرسة المتوسطة الثانية عشر بتبوك 7 مرشحات, كما شهدت المراكز الانتخابية الرجالية في محافظات الوجه وضباء وأملج وحقل وتيماء والبدع تسجيل 92 مرشحاً والمراكز النسائية 13 مرشحة.ورصدت العملية الانتخابية أمس في منطقة تبوك عبر 14 مركزاً انتخابياً للرجال والنساء في اليوم الأول من مرحلة تسجيل المرشحين والمرشحات وسط إجراءات ميسرة من قبل العاملين المختصين في كل مركز انتخابي خصص لهذا الغرض، حسب الضوابط والتعليمات المعلنة في قبول المرشحين والمرشحات وبتواجد أعضاء لجنة الإشراف المحلية لانتخابات المجالس البلدية بالمنطقة من الجنسين الموزعين على هذه المراكز وبمتابعة من أمين منطقة تبوك رئيس اللجنة المهندس محمد بن عبدالهادي العمري، الذي أكد أن إعلان القوائم الأولية للمرشحين ستكون يوم الأربعاء الموافق 17 /12 /1436هـ، فيما ستعلن القوائم النهائية للمرشحين يوم الأحد 17 /2 /1437هـ، بعد استكمال الشروط اللازمة التي تخول المرشح أو المرشحة ليكون عضواً في المجلس البلدي في مدينته أو محافظته أو مركزه التي ينتمي إليه بعد الانتهاء من مرحلة الاقتراع يوم السبت الموافق 1 /3 /1437هـ، في حين ستعلن النتائج يوم الأحد 2 /3 /1437هـ.وأشاد عدد من الناخبين الذين قدموا لتسجيل أسمائهم في هذه المرحلة بالنقلة النوعية التي أحدثتها المجالس البلدية في الدورتين السابقتين بمفهومها الشامل، وبالأخص مجيئها عن طريق عملية انتخابية تعد التجربة الأولى والفريدة في المملكة، فيما تمر الدورة الثالثة الآن بخطوات ثابتة وموفقة اكتملت بتخفيض السن القانونية ذات الأحقية بالانتخاب أو الترشح، إلى جانب دخول المرأة وفتح لها المجال في الانتخابات والترشح والاقتراع، عادين مشاركة المرأة في الانتخابات البلدية بمنطقة تبوك مكسب وطني يعتز بع الجميع، سيضمن إضافة حقيقية لتجربة الانتخابات البلدية في دورتها الثالثة، وسيعزز من نجاحها واستمرار التنمية في المنطقة .

شارك هذا الموضوع
اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Exit mobile version