( نويصر ) يا صغيري .. يا فرحتنا فيك ..‍‍‍!!!

بواسطة موسى بن عبدالله البلوي


الحمد لله وحده وبعد ،،،
قال لي ( جد ) ناصر :
…. نويصر في مراحل التعليم الأولى ..
أتاني بشهادته الدراسيه ليريني إياها .. تغبطه الفرحه والبرائه ..
قرأتها .. وكانت نتائجه كلها ( ممتاز ) ..
فقلت له .. ما شاء الله عليك .. طالع لجدك …

وهنا سمعت صوتا هادرا .. من غير إنتباه أن جدته موجوده في المجلس .. فاستدركت الموقف بسرعه مكملا قولي لناصر … ولكنك في مادة ( الحساب ) فلك من جينات جدتك حظ ونصيب …
ولكي تكون طرفه أضفت .. أن جدتك .. تعرف مادة الحساب على أصولها .. فهي بارعه في ( الجمع ) ولا تعرف ( القسمه ) .. على إعتبار أن جدته تملك مبلغا من المال .. لا بأس به .. سبق وأن ورثـته ..!!

ويقول جد ناصر ..
ولكن جدته .. وجدتها فرصه .. فوجهت حديثها للإبناء وزوجاتهم .. ولكن شخصي هو المقصود .. فقالت في محاضرتها .. التي إبتدأتها بموشح قالت فيه :
(( هذا أنتم يالرجاجيل .. إن جت ( زينه ) أرجعتم الفضل لكم .. ون كانت ( شينه ) .. قلتم المرأه هي السبب …))

واختتمت محاضرتها .. بإقتباس من مقدمة إبن خلدون … بعد التعديل فقالت :
(( … خلكم .. على مفهومكم الإجتماعي .. فالمفاهيم والنظريات .. مع مرور الزمن .. تتحول إلى ممارسات وسلوكيات .. تؤثر سلبا أو إيجابا في ديموغرافيا المجتمع … ))

ثم قال لي جد نويصر :
لم أعلق على قول جدة ناصر .. سواءا إتفقت معها أو إختلفت .. ولكن كان لا بد لي .. أن أشكر .. توجهاتنا نحو .. محو الأميه ..!!

ولكن يا صديقي العزيز .. الذي ( طينها ) هو نويصر .. عندما سألته عن ما يود ويرغب في أن يكون في المستقبل .. بإذن الله ..
طبيب .. مهندس .. أو أية مهنة أخرى .. فقال ( نويصر ) ببرائه الأطفال :
أريد أن أكون لاعب كرة قدم .. !!
فقلت :
يا فرحتنا فيك .. يا ( نويصر ) ..!!



مصدر الموضوع

شارك هذا الموضوع
اترك تعليقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Exit mobile version