بعض ما ذكر عن قبيلة بلي في كتاب / جمهرة أنساب العرب

بعض ما ذكر عن قبيلة بلي في كتاب / جمهرة أنساب العرب

بعض ما ذكر عن قبيلة بلي في كتاب / جمهرة أنساب العرب لأبي محمد علي بن أحمد بن سعيد بن حزم الأندلسي .
1- بنو عمرو بن الحافي بن قضاعة
ولد عمرو بن الحافي: حيدان، وبهراء، وبلي.
…….
2 – بنو بلي بن عمرو
بن الحافي بن قضاعة
ولد بلي بن عمرو: فران، وهنى. فمنهم: كعب بن عجرة بن عدي بن عبيد بن الحارث بن عمرو بن عوف بن غنم بن سواد بن مري بن أراشة بن عبيلة بن قسميل بن فران بن بلي، صاحب رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؛ ومن ولده: سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة؛ وبنو أنيف بن جشم بن تميم بن عوذ مناة بن ناج بن تيم بن أراشة بن عامر بن عبيلة بن قسميل بن فران بن بلي، وهم في الأنصار -رضي الله عنهم-؛ منهم: عبد الرحمن بن عبد الله بن ثعلبة بن بيجان بن عامر بن مالك بن عامر بن أنيف، بدري، وهو في عداد بني جحجبا، وابن عمه عبد الله بن أسلم بن بيجان، بايع تحت الشجرة: وابن عمه: عبد الله بن أسلم بن زيد بن بيجان. ومنهم: سهل بن رافع بن خديج بن مالك بن غنم ن سري بن سلمة بن أنيف، الذي تصدق بالصاع، فتكلم فيه المنافقون؛ فأنزل الله تعالى: “والذين لا يجدون إلا جهدهم فيسخرون منهم”؛ وابن عمه طلحة بن البراء بن عمير بن وبرة بن ثعلبة بن غنم بن سري بن سلمة، كانت له صحبة محمودة ونية في الإسلام خالصة، مات -رحمه الله- وهو غلام -رضي الله عنه- حليف لبني عمرو بن عوف.
ومن بلي: المجذر بن ذياد “وذياد هو عبد الله” بن عمرو بن زمزمة بن عمرو بن عمارة بن مالك بن بثيرة بن القشر بن تميم بن عوذ مناة بن ناج بن تيم بن أراشة بن عامر بن عبيلة بن قسميل بن فران بن بلي؛ وأخوه عبد الله بن ذياد، كلاهما بدري؛ وابن عمهما عبادة بن الخشخاش بن عمرو بن زمزمة.

ومن بني هنئ بن بلي: النعمان بن عمرو بن عبيد بن وائلة بن حارثة بن ضبيعة بن حرام بن جعل بن عمرو بن جشم بن وذم بن ذبيان بن هميم بن هنئ بن بلي، بدري، عقبي؛ وأبو بردة بن نيار بن عمرو بن عبيد بن عمرو بن كلاب بن دهمان بن غنم بن ذهل بن هميم بن هنى بن بلي، بدري؛ وزيد بن أسلم بن عدي بن العجلان بن حارثة بن ضبيعة بن حرام بن جعل بن عمرو بن جشم بن وذم بن ذبيان بن هميم بن ذهل بن هنى بن بلي، بدري؛ وابن عمه ثابت بن أقرم بن ثعلبة بن عدي بن العجلان، بدري، قتله طليحة بن خويلد في أيام الردة؛ وابن عمهما، عبدة بن معتب بن الجد بن العجلان، شهد أحداً؛ وابنه، شريك بن عبدة، هو شريك بن السحماء، أخو البراء بن مالك لأمه، وابن عمهم، معن بن عدي بن الجد بن العجلان؛ وابن عمهم، عبد الله بن سلمة بن مالك بن الحارث بن عدي بن العجلان بدري، قتل يوم أحد -رضي الله عنه وعن جميعهم-. ومن بلي كان عبد الرحمن بن عديس، أحد المحاصرين لعثمان -رضي الله عنه-؛ يقال: له صحبة.
ودار بلي بالأندلس: الموضع المعروف باسمهم بشمالي قرطبة؛ وهم هنالك إلى اليوم على أنسابهم؛ لا يحسنون الكلام باللطينية، لكن بالعربية فقط، نساؤهم ورجالهم؛ ويقرون الضيف، ولا يأكلون ألية الشاة إلى اليوم. وكانت لهم دار أخرى بكورة مورور أيضاً.

بعض ما قيل في قضاعة

……………..
قضاعة /
جميع العرب يرجعون إلى ولد ثلاث رجال: وهم عدنان، وقحطان، وقضاعة.
………….
وأما قحطان، فمختلف فيه من ولد من هو? فقوم قالوا: هو من ولد إسماعيل -عليه السلام-. وهذا باطل بلا شك، إذ لو كانوا من ولد إسماعيل، لما خص رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بني العنبر بن عمرو بن تميم بن مر بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان بأن تعتق منهم عائشة. وإذا كان عليها نذر عتق رقبة من بني إسماعيل، فصح بهذا أن في العرب من ليس من ولد إسماعيل. وإذ بنو العنبر من ولد إسماعيل، فآباؤه بلا شك من ولد إسماعيل؛ فلم يبق إلا قحطان وقضاعة.
…..
وأما قضاعة فمختلف فيه: فقوم يقولون: هو قضاعة بن معد بن عدنان، وقوم يقولون: هو قضاعة بن مالك بن حمير؛ فالله أعلم.
ووجدنا في كتب بطليموس، وفي كتب العجم القديمة، ذكر القضاعيين ونبذة من أخبارهم وحروبهم. فالله أعلم أهم أوائل قضاعة هذه وأسلافهم، أم هم غيرهم.
وبلاد قضاعة متصلة بالشام، وببلاد يونان والأمم التي بادت ممالكها بغلبة الروم عليها، وببلاد بني عدنان، ولا تتصل ببلاد اليمن أصلاً. إلا أن الذي يقطع به، ويثبت، ويحقق، ويوقن، فهو أنه ليس على ظهر الأرض أحد يصل نسبه بصلة قاطعةٍ، ونقل ثابت، إلى إسماعيل، ولا إلى إسحاق -عليهما السلام- نعني ابني إبراهيم خليل الله -صلى الله عليه وسلم- فكيف إلى نوح? فكيف إلى آدم? -عليهما السلام- هذا ما لا مرية فيه!

……………….

فولد مضر: إلياس بن مضر: وقيس عيلان بن مضر، أمهما أسمى بنت سود بن أسلم بن الحارث بن قضاعة. وقد قال قوم: قيس بن عيلان بن مضر، والصحيح قيس عيلان. قال نصر بن سيار.
أنا ابن خندف تنميني قبائلهـا = للصالحات وعمي قيس عيلانا
وقال حضين بن المنذر بن الحارث بن وعلة، بحضرة وجوه العرب وقتيبة ابن مسلم، في حديث طويل: “لو رآها قيس لسمى قيس شعبان، ولم يسم قيس عيلان”. وهاتان شهادتان عاملتان.
فولد إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان: عامر، وهو مدركة؛ وعمرو، وهو طابخة؛ وعمير، وهو قمعة، أمهم خندف من قضاعة؛ فنسبوا إليها، وخزاعة من ولد قمعة المذكور.
فولد مدركة بن الياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان: خزيمة بن مدركة، وهذيل بن مدركة. وقيل: وغالب بن مدركة، قيل إن ولد غالب هذا دخلوا في بني الهون بن خزيمة بن مدركة؛ والله أعلم.
……..
قضاعة
قال قوم: هو قضاعة بن عدنان. وقال قوم: هو قضاعة بن مالك بن حمير. وقال قوم، منهم الكلبي، هو قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير. والله أعلم.
فولد قضاعة: الحافي، لم يعقب لقضاعة ولد غيره. فولد الحافي بن قضاعة عمران، وعمرو، وأسلم “بضم اللام”: أمهم بنت غافق بن الشاهد بن عك.
بنو عمرو بن الحافي
بن قضاعة
ولد عمرو بن الحافي: حيدان، وبهراء، وبلي.
بنو حيدان بن عمرو
بن الحافي بن قضاعة
ولد حيدان بن عمرو: مهرة بن حيدان، وتزيد بن حيدان، وعريب، وعريد، وجنادة. منهم: زهير بن قرضم بن العجيل بن قباث بن قمومي بن نقلل بن العيدي بن ندغي بن مهرة بن حيدان، وفد على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.
وبلاد مهرة في ناحية الشحر من اليمن، ببلاد العنبر، على ساحل البحر.
مضت مهرة بن حيدان بن عمرو بن الحافي.
بنو بهراء بن عمرو
بن الحافي بن قضاعة
منهم: جعفر بن حنظلة بن جعفر بن هانئ بن جعفر بن عامر بن الحارث بن هزام بن عمرو بن سلسلة بن عمرو بن قيس بن كعب بن عمرو بن لحيون بن يام مناة بن شبيب بن دريم بن القين بن أهود بن بهراء، كان له قدر بخراسان؛ والمقداد بن عمرو بن ثعلبة بن مالك بن ربيعة بن ثمامة بن مطرود بن عمرو بن سعيد بن دهير بن لؤي بن ثعلبة بن مالك بن الشريد بن أبي أهون بن قاس بن دريم بن القين بن أهود بن بهراء، صاحب رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وهو الذي يقال له: المقداد بن الأسود، كان حليفاً للأسود بن عبد يغوث بن وهب، خال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، أخي آمنة بنت وهب؛ فنسب إليه؛ ولا عقب للمقداد. ومن بني هنب بن القين بن أهود بن بهراء: معلن بن صفار، ولي أرمينية وأذربيجان لهشام. وهذه البطون التي ذكرنا: بنو هنب بن القين، وبنو قاس وشبيب ابني دريم، الذين ذكرناهم، هم الذين يقول فيهم الشاعر:
وجادل من غسان أهل حفاظها وهنب وقاس جالدت وشبيب
وقد قيل إن خالد بن برمك مولى بهراء. وقال قوم: إن العنبر بن عمرو بن تميم هو العنبر بن عمرو بن لحيون بن يام مناة بن شبيب بن دريم بن القين بن أهود بن بهراء. وهذا خطأ، لأن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أخبر أن بني العنبر من ولد إسماعيل بن إبراهيم -صلى الله عليهما وسلم-. وقد أتى إلى بني العنبر المذكورين رجل شاعر من بهراء، اسمه الحكم بن عمرو، يمت إليهم بهذا النسب؛ فطردوه من جميع بلادهم حتى خرج منها، ورحل عنهم.
مضت بهراء بن عمرو.
بنو بلي بن عمرو
بن الحافي بن قضاعة
ولد بلي بن عمرو: فران، وهنى. فمنهم: كعب بن عجرة بن عدي بن عبيد بن الحارث بن عمرو بن عوف بن غنم بن سواد بن مري بن أراشة بن عبيلة بن قسميل بن فران بن بلي، صاحب رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؛ ومن ولده: سعد بن إسحاق بن كعب بن عجرة؛ وبنو أنيف بن جشم بن تميم بن عوذ مناة بن ناج بن تيم بن أراشة بن عامر بن عبيلة بن قسميل بن فران بن بلي، وهم في الأنصار -رضي الله عنهم-؛ منهم: عبد الرحمن بن عبد الله بن ثعلبة بن بيجان بن عامر بن مالك بن عامر بن أنيف، بدري، وهو في عداد بني جحجبا، وابن عمه عبد الله بن أسلم بن بيجان، بايع تحت الشجرة: وابن عمه: عبد الله بن أسلم بن زيد بن بيجان. ومنهم: سهل بن رافع بن خديج بن مالك بن غنم ن سري بن سلمة بن أنيف، الذي تصدق بالصاع، فتكلم فيه المنافقون؛ فأنزل الله تعالى: “والذين لا يجدون إلا جهدهم فيسخرون منهم”؛ وابن عمه طلحة بن البراء بن عمير بن وبرة بن ثعلبة بن غنم بن سري بن سلمة، كانت له صحبة محمودة ونية في الإسلام خالصة، مات -رحمه الله- وهو غلام -رضي الله عنه- حليف لبني عمرو بن عوف.
ومن بلي: المجذر بن ذياد “وذياد هو عبد الله” بن عمرو بن زمزمة بن عمرو بن عمارة بن مالك بن بثيرة بن القشر بن تميم بن عوذ مناة بن ناج بن تيم بن أراشة بن عامر بن عبيلة بن قسميل بن فران بن بلي؛ وأخوه عبد الله بن ذياد، كلاهما بدري؛ وابن عمهما عبادة بن الخشخاش بن عمرو بن زمزمة.
ومن بني هنئ بن بلي: النعمان بن عمرو بن عبيد بن وائلة بن حارثة بن ضبيعة بن حرام بن جعل بن عمرو بن جشم بن وذم بن ذبيان بن هميم بن هنئ بن بلي، بدري، عقبي؛ وأبو بردة بن نيار بن عمرو بن عبيد بن عمرو بن كلاب بن دهمان بن غنم بن ذهل بن هميم بن هنى بن بلي، بدري؛ وزيد بن أسلم بن عدي بن العجلان بن حارثة بن ضبيعة بن حرام بن جعل بن عمرو بن جشم بن وذم بن ذبيان بن هميم بن ذهل بن هنى بن بلي، بدري؛ وابن عمه ثابت بن أقرم بن ثعلبة بن عدي بن العجلان، بدري، قتله طليحة بن خويلد في أيام الردة؛ وابن عمهما، عبدة بن معتب بن الجد بن العجلان، شهد أحداً؛ وابنه، شريك بن عبدة، هو شريك بن السحماء، أخو البراء بن مالك لأمه، وابن عمهم، معن بن عدي بن الجد بن العجلان؛ وابن عمهم، عبد الله بن سلمة بن مالك بن الحارث بن عدي بن العجلان بدري، قتل يوم أحد -رضي الله عنه وعن جميعهم-. ومن بلي كان عبد الرحمن بن عديس، أحد المحاصرين لعثمان -رضي الله عنه-؛ يقال: له صحبة.
ودار بلي بالأندلس: الموضع المعروف باسمهم بشمالي قرطبة؛ وهم هنالك إلى اليوم على أنسابهم؛ لا يحسنون الكلام باللطينية، لكن بالعربية فقط، نساؤهم ورجالهم؛ ويقرون الضيف، ولا يأكلون ألية الشاة إلى اليوم. وكانت لهم دار أخرى بكورة مورور أيضاً.
مضت بلي بن عمرو بن الحافي. ومضى بنو عمرو بن الحافي بن قضاعة.
بنو أسلم بن الحافي
بن قضاعة
ولد أسلم بن الحافي: سود بن أسلم. فولد سود بن أسلم: ليث، وحوتكة، بطن بمصر مع بني حميس بن جهينة؛ وإياس بن سود، وهم في بني لأي بن عذرة. فولد ليث بن سود بن أسلم بن الحافي: زيد. فولد زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحافي بن قضاعة: سعد هذيم، وجهينة، ونهد.
بنو جهينة بن زيد
بن ليث بن سود بن أسلم
ولد جهينة بن زيد: قيس، ومودعة. فولد قيس بن جهينة: غطفان وغيان؛ وفد بنو غيان على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال لهم: “أنتم بنو رشدان”؛ وكان وايدهم يسمى غوى، فسمي رشداً. فمنهم: بسبس، وضمرة ابنا عمرو بن ثعلبة بن خرشة بن عمرو بن سعد بن ذبيان بن رشدان بن قيس بن جهيةن، لهما صحبة؛ وابن عمهما لحاً: كعب بن حمان بن ثعلبة بن خرشة، بدري، عداده في بني ساعدة؛ وعنمة بن عدي بن عبد مناف بن كنانة بن جهينة بن عدي بن الربعة بن رشدان، بدري؛ وربيعة بن عمرو بن يسار بن عوف بن جراد بن يربوع بن طحيل بن عدي بن الربعة بن رشدان، حليف بني النجار، بدري وابن عمه تميم بن ربيعة بن عوف بن جراد: بايع تحت الشجرة؛ وابن عمه: عمرو بن عوف بن يربوع بن وهب بن جراد، بايع أيضاً تحت الشجرة؛ وعبد العزى بن بدر بن زيد بن معاوية بن حسان بن أسد بن وديعة بن مبذول بن عدي بن الربعة بن رشدان، وفد على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فغير اسمه؛ وعقبة ابن عامر بن عبس بن مالك بن الحارث بن مازن بن سعد بن مالك بن رفاعة بن نصر بن ذبيان بن رشدان بن قيس بن جهينة، كان له بالأندلس عقب، لم يبق منهم أحد نعلمه، إلا هبة الله بن عبد الله بن محمد بن يوسف بن سليمان بن عقبة بن مصدق بن عيضا بن عقبة بن عامر، وأخ له، مات أخوه ولم يعقب؛ ولا لهبة الله ولد أيضاً؛ ومنه: أيضاً: محمد بن الحسين بن سعيد بن أبان بن عبد الله بن المعافى بن عبد الله بن بشر بن عقبة بن عامر المذكور، محدث، سكناه همذان، مات بمكة سنة 326. ومنهم: زيد بن خالد الجهني، وابناه عبد الرحمن، وخالد؛ وعبد الله بن عكيم، أدرك النبي -صلى الله عليه وسلم- وابنه معبد بن عبد الله بن عكيم، تابعي، أول من تكلم في القدر؛ وسبرة، وحرملة، ابنا عبد العزيز بن الربيع بن سبرة بن معبد؛ وعمهما: عبد الملك بن الربيع، محدثون؛ ولسبرة صحبة؛ ويقال: بل هو سبرة بن عوسجة ن حرملة بن سبرة بن خديج بن مالك بن عمرو بن ذهل بن مالك بن ثعلبة بن رفاعة بن نصر بن مالك بن غطفان بن قيس بن جهينة؛ وسعد بن الأطول بن عبيد الله بن خالد بن واهب، يكنى أبا المطرف، وقيل بل يكنى أبا قضاعة، جهني، له صحبة.
مضت بنو رشدان بن قيس بن جهينة.
بنو غفطان بن قيس
بن جهينة
منهم: عدي بن “أبي” الزغباء بن سميع بن ربيعة بن زهرة بن بذيل “بذال منقوطة” بن سعد بن عدي بن كاهل بن نصر بن مالك بن غطفان بن قيس بن جهينة، شهد الشاهد مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وعمرو بن مرة بن عبس بن مالك بن الحارث بن رفاعة بن نصر بن مالك بن غطفان، له صحبة، وقيل: هو أول من ألحق قضاعة باليمن؛ فقال في ذلك بعض شعراء بلي “شعراً فيه”:
فلا تهلكوا في لجة قالها عمرو
وولد عمرو هذا بدمشق؛ وعوسجة بن حرملة بن جذيمة بن سبرة بن خديج بن مالك بن عمرو بن ذهل بن عمرو بن ثعلبة بن رفاعة بن نصر بن مالك بن غطفان، عقد له رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على ألف رجل من بني جهينة، وأقطعه ذا أمر؛ وزيد بن وهب، وهو من بني حسل بن نصر بن مالك بن عدي بن الطول بن عوف بن غطفان، له صحبة؛ ومجد بن وهب بن عمرو بن عدي بن الطول “بن عوف”، الذي حجز بين النبي -صلى الله عليه وسلم- وبين المشركين قبل وقعة بدر. والحرقات من جهينة، وهم بنو حميس بن عمرو ثعلبة بن مودوعة بن جهينة، وهم الذين بعث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إليهم أسامة بن زيد، فقتل منهم الذي قال: “لا إله إلا الله”، فعاتبه على ذلك رسول الله -صلى الله عليه وسلم-؛ وشهاب بن جمرة، من بني ضرام بن مالك بن كعب بن مالك بن ثعلبة بن حميس بن عمرو المذكور؛ وحميس هذا هو الحرقة، وشهاب هذا هو الذي عرض له مع عمر بن الخطاب ما عرض؛ وكان ساكناً بذات لظى من حرة النار؛ فقال له عمر: “أدرك أهلك؛ فقد احترقوا”.
مضت جهينة بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحافي بن قضاعة.
ولد أخيه نهد بن زيد
بن ليث بن سود بن أسلم بن الحافي بن قضاعة
ولد نهد بن زيد: مالك، وصباح، وحزيمة، وزيد، ومعاوية، وكعب، وأبو سودة، كلهم بطون في اليمن، يسكنون بقرب نجران، وعامر، وعمرو، وحنظلة حاكم العرب، والطول، ومرة، وخزيمة، وأبان: هؤلاء كلهم سكنوا الشام؛ ومنهم بالأندلس، برية. فعامر بن نهد دخلوا في بني عليم من كلب وعمرو بن نهد دخل في بني عدي بن جناب من كلب، وأبان بن نهد دخل في بني تغلب؛ والشرف من بني نهد في بني زوى ورفاعة ابني مالك بن نهد؛ منهم: المحدث أبو عثمان النهدي، واسمه عبد الرحمن بن مل بن عمرو بن عدي بن وهب بن ربيعة بن سعد بن جذيمة بن كعب بن رفاعة بن مالك بن نهد؛ وقسورة بن معلل بن الحجاج بن مقسم بن عامر بن زهير بن سعد بن جذيمة، ولي سجستان أيام بني أمية.
مضى بنو نهد بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحافي.
بنو أخيه سعد هذيم بن زيد
بن ليث بن سود بن أسلم بن الحافي بن قضاعة
ولد سعد هذيم بن زيد: عذرة بن سعد هذيم؛ وضنة بن سعد هذيم؛ والحارث، بطن في عذرة، وسلامان بطن في عذرة؛ ومعاوية ووائل، بطنان في عذرة؛ وصعب. آخر من بقي من بني صعب بن سعد هذيم رجل مات فورثه رجل من بني ضنة بالقعدد.
بنو سلامان بن سعد هذيم
منهم: بنو معاوية بن سلامان، وهم بالشام.
بنو ضنة بن سعد هذيم
ولد ضنة بن سعد هذيم: تميم، وغنم، وقطيعة، وعوذ، بطون، ويقال إن يربوع بن غيظ بن مرة بن عوف بن سعد بن ذبيان، رهط عقيل بن علفة، والحارث بن ظالم، هو يربوع بن تميم بن ضنة بن سعد هذيم. والله أعلم.
مضى بنو ضنة بن سعد هذيم.
بنو الحارث بن سعد هذيم
ولد الحارث بن سعد هذيم: ذبيان، وعبد مناف، وأسيد، أمه: هند بنت لؤي بن غالب. منهم: هدبة بن الخشرم بن كرز بن أبي حية بن سلمة الكاهن بن الأسحم بن عامر بن ثعلبة الكاهن بن عبد الله بن ذبيان بن الحارث بن سعد هذيم الشاعر؛ وكان لهدبة عم اسمه زفر؛ وزيادة بن زيد بن مالك بن ثعلبة الكاهن بن عبد الله بن ذبيان بن الحارث بن سعد هذيم، الذي قتله هدبة؛ وكان لزيادة إخوة، وهم: نفاع، وأدرع، وعبد الرحمن، بنو زيد؛ والمسور بن زيادة، قاتل هدبة بأبيه. ومنهم: النخار بن أوس بن أبير بن عمرو بن عبد الحارث بن لأي بن عبد مناف بن الحارث بن سعد هذيم، كان أنسب العرب.
مضى بنو الحارث بن سعد بن هذيم، وهم حلفاء بني عذرة بن سعد هذيم؛ وكثيراً ما ينسبهم من لا يحقق إليهم.
بنو عذرة بن سعد هذيم
ولد عذرة بن سعد هذيم: عامر، بطن؛ وكبير بن عذرة، بطن؛ ورفاعة بن عذرة، يقال إنهم دخلوا في بني يشكر. فمن بطون بني كبير بن عذرة: بنو رزاح “بن ربيعة” بن حرام بن ضنة بن عبد بن كبير بن عذرة، ورزاح هذا هو أخو قصي بن كلاب لأمه، وهو الذي نصر قصي بن كلاب على بني بكر بن عبد مناة؛ وهو الذي أخرج بني نهد، وبني جرم، وبني حوتكة من بلاد قضاعة؛ وهو الذي أخرج أيضاً بني عمه رفاعة بن عذرة من جملة بلاد بني عذرة؛ وبنو حن بن ربيعة أخي رزاح بن ربيعة لأبيه وأمه، وهما قبيلا عذرة. فمن بني حن بن ربيعة، صاحب بثينة، وبثينة هي بنت حبا بن ثعلبة بن الهوذ بن عمرو بن الأحب بن حن بن ربيعة، لأبيها صحبة؛ وكان زوجها نبيه بن يزيد بن الحليس بن الحارث بن مياد بن حن بن ربيعة؛ وزمل بن عمرو بن العنز بن خشاف بن خديج بن واثلة بن حارثة بن هند بن حرام بن ضنة بن عبد بن كبير بن عذرة، له صحبة، وعقد له رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لواء شهد به صفين مع معاوية؛ وعروة بن حزام بن مالك: وابنة عمه: عفراء بنت مهاصر بن مالك.
ومن بني عامر بن عذرة، عبد الرحمن بن الحشحاش، قاضي عمر بن عبد العزيز؛ وخالد بن عرفطة بن أبرهة بن سنان بن صيفي بن الهائلة بن عبد الله بن غيلان بن أسلم بن حزاز بن كاهل بن عذرة، له صحبة؛ وحمزة بن النعمان بن هوذة بن مالك بن سنان بن البياع بن دليم بن عدي بن حزاز بن كاهل بن عذرة، أول من قدم الحجاز على النبي -صلى الله عليه وسلم- بصدقة بني عذرة، فأقطعه -عليه السلام- رمية بسوطه من وادي القرى؛ وثعلبة بن صعير بن عبد الله بن عمرو بن زيد بن سنان بن المهتجن بن سلامان بن عدي بن صعير بن حزاز بن كاهل بن عذرة، له صحبة؛ وابنه عبد الله بن ثعلبة، له صحبة أيضاً فيما قيل.
ودار بني عذرة بالأندلس: دلاية؛ وبجيان منهم؛ وبالثغر.
مضى بنو عذرة بن سعد هذيم بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحافي بن قضاعة. وتم الكلام في بني أسلم بن الحافي بن قضاعة.
بنو أخيه عمران بن الحافي
بن قضاعة
ولد عمران بن الحافي: حلوان بن عمران: أمه ضرية بنت ربيعة بن نزار بن معد؛ وإلهيا ينسب حمى ضرية، المذكور في الأشعار.
فولد حلوان بن عمران بن الحافي بن قضاعة: تغلب؛ وربان، وهو علاف، وإليه ينسب الرحال العلافية؛ ومراج، بطن باليمن باقون على أنسابهم؛ وعمرو، وهو سليح؛ وعايد؛ وعايدة، دخلا في غسان؛ وتزيد، دخلوا في تنوخ.
بنو سليح وهو عمرو بن حلوان ابن عمران بن الحافي بن قضاعة منهم: حماطة، وهو ضجعم بن سعد بن سليح بن حلوان، كانوا ملوكاً بالشام قبل غسان.
مضى بنو سليح، وهو عمرو، بن حلوان بن عمران بن الحافي بن قضاعة.
بنو أخيه ربان بن حلوان ولد ربان بن حلوان: جرم، قبيلة؛ وعوف، بطن.
بنو جرم بن ربان بن حلوان بن عمران بن الحافي بن قضاعة ولد جرم بن ربان: قدامة؛ وملكان؛ وناجية؛ وجدة، ولدته أمه بجدة؛ فسمته جدة؛ كلهم بطون.
منهم: هوذن بن عمرو بن رياح بن عوف بن عميرة بن الهون بن أعجب بن قدامة بن جرم، له صحبة؛ وأسماء بن رياب بن معاوية بن مالك بن علي واسمه الحارث، بن رفاعة بن عذرة بن عدي بن شميس بن طرود بن قدامة بن جرم، له صحبة، خاصم بني عقيل إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- في العقيق، وهو القائل في ذلك:
وإني أخو جرم كما قد علمتم = إذا جمعت عند النبي المجامع
فإن أنتم لن تقنعوا بقـضـائه = فإني بما قال النبي لقـانـع
وبنو سلى هؤلاء باليمامة؛ ومنهم: أبو قلابة عبد الله بن زيد الفقيه، صاحب ابن عباس.
ومن بطون بني طرود أيضاً: بيهس بن صهيب بن عامر بن ناتل بن مالك بن عبيد بن علقمة بن سعد بن كثير بن غالب بن عدي بن شميس بن طرود بن قدامة بن جرم، قاتل الأزارقة، وله عقب بالشام. ومنهم: عمرو بن عبد الجن بن عائذ بن سالم بن أسعد بن سعد بن كثير بن غالب بن عدي بن شميس بن طرود، الذي كان مع عمرو بن عدي مع قصير بالحيرة.
ومن جرم هؤلاء: عمرو بن سلمة بن قيس، الذي أم قومه، وهو ابن سبع سنين، ثم لم يزل يؤمهم حيث حضر معهم، إلى زمن معاوية؛ ولعمرو هذا صحبة، وفد مع أبيه على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.
مضت بنو جرم بن ربان بن حلوان بن عمران بن الحافي بن قضاعة.
بنو عمه تغلب
بن حلوان بن عمران
ولد تغلب بن حلوان بن عمران بن الحافي بن قضاعة: وبرة بن تغلب، فولد وبرة بن تغلب: أسد، والنمر، وكلب، قبائل، قبائل ضخمة؛ والبرك، والثعلب، بطنان ضخمان؛ والذئب، دخل بنوه في بني عبيد بن عامر بن كلب؛ والفهد، والضبع، والدب، والسيد، والسرحان، درجوا كلهم.
بنو البرك
بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحافي بن قضاعة
منهم: عبد الله بن أنيس بن أسعد بن حرام بن حبيب بن مالك بن غنم بن كعب بن تيم بن نفاثة بن يربوع بن البرك بن وبرة، من جلة الصحابة -رضي الله عنهم- مهاجري، أنصاري، عقبي.

………
بطون قضاعة
هذه بطون بهراء: بنو هنب بن القين بن أهود بن بهراء؛ وبنو قاس، وبنو شبيب، ابني دريم بن سعد بن القين بن أهود بن بهراء.
وهذه بطون بلي: بنو فران بن لي؛ وبنو هنئ بن بلي.
وهذه بطون جهينة: بنو رشدان؛ وبنو غطفان، ابني قيس بن جهينة.
وهذه بطون عذرة؛ بنو عامر بن عذرة؛ وبنو كاهل بن عذرة؛ وبنو كبير بن عذرة؛ وبنو حن، ورزاح، ابني ربيعة بن حرام بن ضنة بن عبد بن كبير بن عذرة.
……………………………..
قبائل قضاعة
بنو مهرة بن حيدان بن عمرو بن الحافي بن قضاعة.
وبنو بهراء بن عمرو بن الحافي بن قضاعة.
وبنو بلي بن عمرو بن الحافي بن قضاعة.
وبنو جهينة بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحافي بن قضاعة.
وبنو سلامان، والحارث، وضنة، وعذرة، بني سعد هذيم بن زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحافي بن قضاعة.
وبنو سليح، وهو عمرو بن حلوان بن عمران بن الحافي بن قضاعة.
وتنوخ وهم بنو تيم الله بن أسد بن وبرة بن غلب بن حلوان بن عمران بن الحافي بن قضاعة.
وبنو خشين بن النمر بن وبرة بن تغلب بن حلوان بن عمران بن الحافي بن قضاعة.
………………
( فائدة )
قال الكلبي: العرب العاربة: ثمود، وجديس، ابنا جائر، أخي عوص، أبي عاد وعبيل، ابني إرم أخي لاوذ أبي طسم وعمليق وأميم ووبار، ابن سام بن نوح.
رضفات العرب: شيبان، وتغلب، بهراء، إياد: والجمرات: ضبة، عبس، الحارث بن كعب، يربوع.
والجماجم: كلب، طيئ، حنظلة، عامر بن صعصعة.
والأثافي: سليم، وهوازن، غطفان، أعصر، محارب.
والحمس: بنو كنانة، وخزاعة، ومن قيس: كلاب وكعب وعامر وكليب، بنو ربيعة بن عامر بن صعصعة، أمهم مجد بنت تيم بن غالب بن فهر، وهي التي حمستهم.
الجفان بكر، وتميم.
الكرشان: عبد القيس، والأسد.
الأرحاء: تميم، وأسد، وبكر، وعبد القيس، وكلب، وطيئ.
الجماجم، عن ابن الكلبي: كنانة، وتميم، وغطفان، وهوازن، وبكر، وعبد القيس، والأزد، ومذحج، وطيئ، وقضاعة.
قال ابن الكلبي: ليس في العرب ناضرة: فيهم ناصرة ونضرة. وليس في العرب حبيب إلا في يشكر وثقيف.
الحليفان: طيئ، وأسد.
الروقان: بكر، وتغلب.

Facebook comments

For those who have an account in Facebook can comment directly here

About The Author

رئيس التحرير

Leave a Comment

Be the First to Comment,en!

avatar
  Subscribe  
Notify of
X