skip to Main Content
مقالات

(اغتيال براءة)

15 أكتوبر، 20130 second read

(اغتيال براءة)

timthumb

كان الطقسُ شديدَ الحرارة ، لهيبُ شمسِ الظهيرة أرغم سكّانَ

ذلك الحيّ الشعبي على الإختباء في منازلهم البسيطة

تحت أزيزِ المكيفاتِ الصحراوية ..

الأزقةُ خالية تماماً إلّا من (عبير) ذات الخمسة أعوام .

تغشّاها مللٌ من البقاء في البيت فجلست على عتبةِ الباب .. بفستانها الأبيض وشعرها البنيّ القصير ..
غير مبالية بالرمضاء التي مافتئت تحرّك قدميها الحافيتين لتتلافى حرارتها

: “هيه .. أيتها الصغيرة “

تنبّهت عبير إلى الصوت ، وقفزت نحو المنادي .. وهي مبتهجة

فثمّة شخص غيرها في الزقاق .. وربما بعد لحظات يخرج أبناء
الجيران لّلهو معها ..

بلهجة ثعلبية سألها:

أ يوجد دكان قريبٌ من هنا ؟؟

وبأصابعٍ نقيّة أشارت وهي تقول : إنه هنااك !!

مع آذان العصر تنبّهت الأم لغياب إبنتها .. فتحت باب المنزل

أخرجت رأسَها من خلفه .. تلفّتت يُمنة ويسرة وهي تنادي :

عبير.. عبير

لم تلمح أحداً في الخارج غير بعض المصلّين المتجهين إلى المسجد .

أغلقت الباب ، وهي تتمتم : تُرى .. أين ذهبت تلك الشقيّة ؟؟؟

.
.

هـناء العرادي

في حال وجود أي ملاحظة أو تعديل على المنشور الرجاء كتابة تعليق في الأسفل

شارك الموضوع
آخر المواضيع :
المقالات الشائعة :

لا توجد تعليقات

Customer Reviews

5
0%
4
0%
3
0%
2
0%
1
0%
0
0%
    Showing 0 reviews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Thanks for submitting your comment!

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Back To Top