skip to Main Content
مقالات

العسيري البذول يعتق رقبة البلوي

8 أكتوبر، 20180 second read

صباح اليوم كان من أصعب الأيام على أحمد البلوي
صباح اليوم كان نهاية مسرحية الحياة وإسدال الستار الأخير

خبرني… عن صبيحة سيكون شروقها دمعة أم ولهفة أب وحزن أهل وجماعة
خبرني…. عن مستقبل ضاع ، وآمال تشتت وحياة تبعثرت وقوى هلكت ولسان تلعثم وصوت انقطع ورجاء غادر ومصيبة حلت وفراق أطل وموت وصل وعذاب حل
خبرني …. عن رجل مكبل وأصوات الحديد يسمعها مع رجاء إخوته من خلفه في لحظات الصمت

خبرني …. عن آخر خطوات ستكون لسيف مجرد وساحة تشاهد وأحبة ينظرون

خبرني…. عن أحمد حين حنى رأسه للقصاص الحق المبين والعدل القويم
خبرني … عن دقات قلبه وخفقان روحه وقلبه المنخوب الذي صدعه الخوف والألم والحسرة والندم

خبرني … عن إنسان سلم نفسه للموت بكل معانيه

خبرني ….عن السجان حين قال اكتب الوصية وعظم الله أجرك بنفسك

خبرني عن آخر زيارة لأمه لأبيه لإخوته كيف كان الوداع كيف كانت الدموع كيف كانت آخر الخطى كيف كانت آخر قبلة لرأس وقدم أمه وأبيه

إنه الموت ياسادة بكل تفاصيله كان اليوم بساحة القصاص بتبوك اليوم 1440/1/28 الاثنين لتنفيذ احكم القصاص على أحمد البلوي

فما إن جرّد السياف سيفه ليقطع رقبته فيأبى صاحب الحق العسيري بأن يعلن عفوه عن البلوي
ليعلن حياة جديدة آمال جديدة روح جديدة رقبة جديدة
يعلن …عن مستقبل أخفى معالمه قبل ثواني

إنها مناقب أهل عسير
إنها فضائل أهل الجنوب
إنها شمائل أهل العطاء
إنها محامد أهل الشرف
إنها مكارم أهل الديانه
إنها المآثر والمفاخر والمعالي التي يختزلها العسيري وأهله وجماعته وقبيلته

إذا كنتُ لا أعفو عن الذنبِ مِن أخٍ وقلتُ أُكافيه فأينَ التفاضلُ
فإن أقطعِ الإخوانَ في كلِّ عسرةٍ بقيتُ وحيدًا ليس لي من أُواصلُ ولكنني أُغضي جُفوني على القذَى وأصفحُ عمَّا رابني وأُجامِلُ

ماذا عساني أقول ياعسيري تحركت رحمتك فهاجت دموعنا
فاءت شفقتك فنصاعت مشاعرنا
يا أهل الحكمة والرحمة من أعماق قلوبنا نقول لكم جزاك الله خيرا

واعلم يا والدنا العزيز أن الراحمون يرحمهم الرحمن وأهل الإشفاق والتحنن والحدب والحنان والرقة واللطف والعطف من أحب الناس إلى الله وخلقه

(فمن عفا وأصلح فأجره على الله )

وصلني الخبر قبل عشرة دقائق أثلج قلبي واخذت منه هزت الطرب وسبحت أذيال الغبطة وانفرجت أساريري
لما لا … أفرح
وقد اأُعتقت رقبة مسلمة مؤمنة وحاز أجرها أهل الإيمان والحكمة والصبر

عفا أهل القتيل لله سبحانه وتعالى لا يريدون مالا ولاجاها يريدون مغفرة ورحمة وعطاءا من ربهم
اللهم اكتب أجرهم وارفع درجتهم واجزهم عنا خير الجزاء


محبكم أبوهشام / ماجد ساعد عليان أبوذراع الفاضلي البلوي

خطيب جامع إسكان الأمن بمنطقة تبوك ورئيس مجلس جمعية البر الخيرية بالفارعة

حرر الاثنين 1440/1/28

في حال وجود أي ملاحظة أو تعديل على المنشور الرجاء كتابة تعليق في الأسفل

شارك الموضوع
آخر المواضيع :
المقالات الشائعة :

لا توجد تعليقات

Customer Reviews

5
0%
4
0%
3
0%
2
0%
1
0%
0
0%
    Showing 0 reviews

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Thanks for submitting your comment!

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Back To Top